نجيب ساويرس: الدولة القبطية مهاترات سياسية ودعوة للتخريب

أعلن نجيب ساويرس - أحد مؤسسى حزب المصريين الأحرار-عن رفضه التام لما يقوم به بعض من أعضاء الجمعية القبطية الأمريكية التي يقودها المحامي (المنزوع عنه الجنسية المصرية) موريس صادق عن تدشين ما أسموه (الدولة القبطية).


وهو ما وصفه المكتب السياسي للحزب بالمهاترات السياسية الغير واعية،وأد على أن الشعب المصري نسيج وطني واحد مسلميه ومسيحييه، وأي شخص يقول غير ذلك هو شخص غير عاقل يسعى للفتن والوقيعة، وقد أكد الحزب على رفضه لتلك المهاترات جملة وتفصيلا متحدًا في ذلك مع كل مصري وطني يحب هذا البلد ويخاف عليه ويعرف طبيعة أهله التي جمعتهم الألفة والمودة على مر العقود.

وقد أصدر حزب المصريين الأحراربيانا قال فيه:-( كل من تسول له نفسه محاولات زعزعة الإستقرار وبث الفرقة من أن وعي الشعب المصري أكبر بكثير مما تتوقعون، هذا الشعب الذي خرج (مسلميه ومسيحييه) ليقول كلمته ويسقط نظام فاسد في 18 يومًا فقط ،والذي تفهم ووأد كل محاولات الوقيعة والفتن بينه وبين قواته المسلحة الوطنية، هو شعب قادر بذات الوعي أن يقضي على أية محاولات أو دسائس للتخريب أو لإشعال الفتن).

0 التعليقات: